دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الابتسامة بدون سبب... قمة فى الادب !
الثلاثاء 10 يونيو - 5:52 من طرف ترانس مشعل

» التفكير.. خارج الخوف داخل الامل
الثلاثاء 10 يونيو - 5:51 من طرف ترانس مشعل

» الشعوب والحكومات ... مابين التمرد والعصيان والتطوير والإصلاح
الثلاثاء 10 يونيو - 5:49 من طرف ترانس مشعل

» التحول بين الواقع والخيال:طرق التحول الجنسي
الثلاثاء 10 يونيو - 5:47 من طرف ترانس مشعل

» لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ..!
الثلاثاء 10 يونيو - 5:38 من طرف ترانس مشعل

» 50 نصيحة لك قبل أن تكبر.
الثلاثاء 10 يونيو - 5:32 من طرف ترانس مشعل

» سااعدوووووني
الإثنين 24 مارس - 15:19 من طرف Tomorrow is better

» وساوس و خوف شديد
الأربعاء 19 مارس - 6:47 من طرف Tomorrow is better

» طرق التحويل من خارج جمهورية مصر العربيه
السبت 11 مايو - 0:32 من طرف Admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



احلام اليقظة عند المراهقين بين المرض و الابداع 1‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احلام اليقظة عند المراهقين بين المرض و الابداع 1‏

مُساهمة  donia alhop في الأحد 13 فبراير - 17:17

كثيرا ما تواجه تلاميذ المدارس من المراهقين مشكلة عدم المقدرة على التركيز خلال القيام بنشاط ما لا سيما داخل الفصل المدرسي ، مما يؤثر بالتالي على التحصيل العلمي فيما بعد. وغالبًا ما يلام التلميذ على ذلك حيث يُطلب منه الانتباه بشكلٍ متكرر أو يُعاقب على ذلك دون أن يتم البحث في أصول المشكلة وآلية علاجها . عِلمًا أن هذه المشكلة يمكن أن تعكس حالة يجب معالجتها بطرق غير معقدة ويتم تجاوزها بسهولة ، في حين ان تأنيب المراهق بشكل متكرر قد يترك أثرًا سلبيا أكبر من المشكلة نفسها .

وتُشكل أحلام اليقظة Daydreaming والتخيل أحد أهم مسببات تشتت الإنتباه فما هي أسباب ذلك وكيف يمكن معالجته وكيف يمكن أن تتحول أحلام اليقظة والتخيل البناء الى طاقة مبدعة ؟
يقول الدكتور عبد الستار ابراهيم في معرض كلامه عن العلاج السلوكي أن :" مدى الانتباه هو الفترة التي تنقضي في القيام بعمل ما، ويمكن أن يتوقف الانتباه عن طريق التشتت حيث ينخرط الشخص لا إراديا" بنشاط أو إحساس آخر، فتركيز التلميذ المراهق على السلوك الجاري في الصف مثلا" يمكن أن ينقطع عن طريق صوت أو تصرّف أحد الزملاء أو عبر حدوث أي شيء مادي آخر، كما يمكن أن ينقطع تركيزه من خلال شعوره الشخصي، أو عبر الأفكار التي تُسيطر عليه والتي منها أحلام اليقظة".

غير أن الأفكار الخيالية شائعة حتى عند الناس الأسوياء العاديين، ولكن المقصود بهذه الأحلام كمشكلة هو انغماس الشخص بالأحلام في وقت غير مناسب على نحو يتضمن عدم القدرة على التركيز.

وتستمر أحلام اليقظة خلال مرحلة الطفولة والمراهقة ومع بداية سن البلوغ ويُظهر كثير من المراهقين تزايدا" في الفترة الزمنية التي يقضونها في أحلام اليقظة، وأكثر أحلام اليقظة شيوعا" في مرحلة المراهقة هي التفكير في الجنس الآخر، وفي مشاريع الحياة المستقبلية والتخطيط لها، أو التفكير في المركز الاجتماعي القادم في الحياة، كأن يصبح المراهق بطلا" أو فائزا" أو من مشاهير العالم، وكثيرا" ما يؤدي التلفزيون والأفلام الخيالية إلى تضخيم هذا الميل عند المراهقين .

متى تكون الاحلام مشكلة ؟

والمؤشر الاساسي لوجود مشكلة هو عندما تعيق احلام اليقظة عمل الشخص, فحلم المراهق الذي يعيقه عن الاختلاط مع زملائه والانطواء ، او عدم الاستماع الى شرح المعلم في الصف ، او عدم مقدرته على اكمال واجباته المنزلية ، يشير الى وجود مشكلة , وغالبا" ما يكون هؤلاء لا يسببون للمعلمة او الاستاذ ازعاجا" في الصف، لذلك تتفاقم المشكلة خصوصا" اذا تجاهل الاستاذ هذا التلميذ طالما انه غير منزعج .
الأساتذة يشتكون عادة من التلاميذ الفوضويين أو كثيري الحركة ولا يشتكون من المنطوين أو غير المتفاعلين, وهذا ما أعربت لي عنه المعلمة ميساء م. عندما سألتها عن إحدى تلميذاتها المعروف انها كثيرا" ما تسرح في الصــف أجابت " مهذبة وهادئة وغير مزعجة ، ولكنها ليست معي"
فقلت لها :" لماذا لا تحاولي بحث هذه المشكلة " فأجابت : " لا اعتبر أن هناك مشكلة فهي من الصنف الذي يريح الأستاذ ".
حاولنا الإتصال بأهل التلميذة الذين أفادوا بأنهم يعيدون لها شرح الدروس في البيت حتى تحصل على العلامات اللازمة للنجاح، وهذا ما دفع والدتها إلى القول :" وجودها في الصف لا لزوم له سوى من حيث الاعتراف الأكاديمي بوجود التلميذة في هذا الصف، لأن الدروس يُعاد شرحها ودرسها في البيت مرة أخرى ".
فأحلام اليقظة قد تكون مشكلا" لأنها تتفاقم وتتزايد الفترة التي يقضيها المراهق في الأحلام يوما" بعد يوم.

أسباب أحلام اليقظة بين الكبت والهروب من الواقع :

يرجع أساتذة علم النفس أسباب أحلام اليقظة الى أسباب عدة غير أنهم يتفقون على ان السبب الرئيس هو رغبة الطفل او المراهق في واقع غير الذي يتواجد فيه إما لسبب ان الواقع الذي يعيشه ممل وغير جذاب أو لأنه يستطيع من خلال التخيل ان يحقق ما لا يتمكن من يحققه في الواقع

donia alhop
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 22/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى