دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الابتسامة بدون سبب... قمة فى الادب !
الثلاثاء 10 يونيو - 5:52 من طرف ترانس مشعل

» التفكير.. خارج الخوف داخل الامل
الثلاثاء 10 يونيو - 5:51 من طرف ترانس مشعل

» الشعوب والحكومات ... مابين التمرد والعصيان والتطوير والإصلاح
الثلاثاء 10 يونيو - 5:49 من طرف ترانس مشعل

» التحول بين الواقع والخيال:طرق التحول الجنسي
الثلاثاء 10 يونيو - 5:47 من طرف ترانس مشعل

» لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ..!
الثلاثاء 10 يونيو - 5:38 من طرف ترانس مشعل

» 50 نصيحة لك قبل أن تكبر.
الثلاثاء 10 يونيو - 5:32 من طرف ترانس مشعل

» سااعدوووووني
الإثنين 24 مارس - 15:19 من طرف Tomorrow is better

» وساوس و خوف شديد
الأربعاء 19 مارس - 6:47 من طرف Tomorrow is better

» طرق التحويل من خارج جمهورية مصر العربيه
السبت 11 مايو - 0:32 من طرف Admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



جامعة "ييل" تبتكر تكنولوجيا تنهي حوادث السيارات

اذهب الى الأسفل

جامعة "ييل" تبتكر تكنولوجيا تنهي حوادث السيارات

مُساهمة  ذكائي دمر حياتي في الثلاثاء 3 أغسطس - 9:40





كل يوم يمر تحاول فيه كبرى شركات صناعة السيارات العالمية إيجاد الحلول والبدائل لتطوير تكنولوجيا الأمان والسلامة، والتي أصبحت في الآونة الأخيرة من الأساسيات المهمة التي بدونها لا يستطيع العميل أن يضع قدمه على دواسة البنزين .

فبعد التطورات الكبيرة التي أحدثتها شركة فولفو في عوامل السلامة، واستطاعت من خلالها تقليل نسبة الإصابات إلى الصفر، تمكنت جامعة ييل ثالث أقدم معهد للتعليم العالي في أمريكيا من اختراع تقنية جديدة في مقاعد السيارات تقي من الحوادث .

وتعتمد التقنية الجديدة التي قدمتها الجامعة الأمريكية على محركات صغيرة موضوعة أسفل مقعد السائق، وهى تهتز بشكل تلقائي في حالة اقتراب مركبة من السيارة بشكل مباشر أو غير مباشر من أي اتجاه .

وتعتبر التقنية الجديدة، وفقا لما أوردته اليوم السابع، ثورة كبيرة في عالم السيارات، خاصة وأن تلك التكنولوجيا يقف ورائها أعرق جامعة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تمتلك ثاني أكبر وقف بعد "هارفارد" بقيمة 22.8 بليون دولار فضلا عن وجود 19 عالمًا بها حاصلون على جائزة نوبل .

ولو ذهبنا إلى شركات السيارات التي قطعت شوطًا كبيرًا في تكنولوجيا السلامة هي "فولفو" السويدية، والتي تمكنت في السنوات الأخيرة من تقليل نسبة الإصابات إلى الصفر نتيجة امتلاكها مجموعة متطورة من أنظمة الحماية .

وتمتلك فولفو في سياراتها حاليًا تكنولوجيا حماية مثل نظام "WEPS" المبتكر لحماية أعناق الركاب، حيث يحول ذلك النظام الذي يتكون من ظهر مقعد ومسند للرأس متحركين دون اندفاع رأس السائق أو الراكب إلى الأمام ثم إلى الخلف بسرعة عند حدوث الاصطدام .

كما أطلقت من قبل مجموعة جديدة من مقاعد الأطفال المتطورة تستهدف حمايتهم من الحوادث، حيث يمكن تعديل مسند الرأس وفق سبعة ارتفاعات مختلفة، فضلا عن تعديله بصورة تتيح إمكانية استخدامه من عمر تسعة شهور إلى ست سنوات .

كذلك وضعت الشركة السويدية في طرازها الرياضي ذو الملامح الهجومية "أس 60" تكنولوجيا جديدة أبرزها التحذير من التصادم وخاصية كبح آلية، حيث يمكن للسيارة أن تقوم بعملية كبح تلقائية في حال التعرف على أشخاص يجرون على الطرق بسرعات تصل إلى 25 كيلومترا/ساعة .


فورد" مصممة ضد الانقلاب


ومن ضمن الشركات التي اهتمت بتكنولوجيا السلامة أيضا هي "فورد" ثاني أكبر مصنع سيارات في الولايات المتحدة، بعدما أدخلت أول نظام في العالم من شأنه المحافظة على درجة التمايل الجانبي لمنع الانقلاب .

ويعمل ذلك النظام الجديد بتقنيات الرصد الجيروسكوبي، ومهمته التدخل عند الاقتراب من الخطر عن طريق تشغيل المكابح الملائمة حسب ظروف القيادة، مع تخفيف تدفق الوقود عند اللزوم، لمساعدة السائق على استعادة تحكمه بسلوك السيارة .

كما أدخلت في طراز "ماونتنير" أكبر عدد من وسائل الحماية المركبة مثل عمود المقود الذاتي لحماية السائق في الحوادث المواجهة، وأحزمة حماية متطورة تشتد بعض الشيء، ثم ترخى قليلاً لتجنب تضرر الراكب، ووسادة هوائية في جانب مقعد كل من السائق والراكب الأمامي .

"تيجوان" أكثر الطرازات أمانًا



وفي ذلك الشأن أيضا، تعتبر السيارة فولكس فاجن "تيجوان" فئة "SUV" الأكثر أمانًا في فئتها، بعدما حصلت من قبل على تقيم خمس نجوم من قبل برنامج تقييم السيارات الجديدة في أمريكا "NCAP"، باعتبارها أكثر الطرازات أمانا في فئتها .

وتم إثبات الفاعلية المذهلة لأنظمة الأمان الكامنة في "تيجوان" من خلال تقييم ثلاثة جوانب خاصة بالأمان من قبل الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرقات، وهى الاصطدام الأمامي، والاصطدام الجانبي، والثبات في حالة الانقلاب .

وعن اختباري الاصطدام الأمامي والجانبي، حصل طراز فولكس على خمس نجوم لحماية الركاب بما في ذلك السائق والراكب الأمامي، وأربع نجوم عن الثبات عند الانقلاب، كما تم تقييم نسبة التعرض إلى إصابات ووُجد أنها منخفضة جداً في جميع الحالات .

استراليا تقلل نسبة الوفيات



تعد نيو ساوث ويلز في استراليا، من الولايات التي أدخلت تقنية جديدة على محركاتها من شأنها تقليل الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث الطرق.

وتعتمد التقنية الجديدة التي لا تزال قيد التجربة على جهاز "آي إس إيه" ومهمته فصل الطاقة عن المحرك بمجرد أن يتخطى قائد السيارة السرعة المقررة.

وجهاز الضبط الجديد، متصل بأقمار صناعية وأجهزة استجابة على الطرق تطلق تحذيرا في حال تخطي السيارة السرعة المقررة.

وتتطلع الولاية الأسترالية إلى تعمم تكنولوجيا ضبط السرعة على كل
السيارات بحيث تنعدم الحاجة إلى كاميرات التصوير على الطرق وكل الوسائل الأخرى لضبط سرعة السيارات

تكنولوجيا جديدة للحد من تصادم القطارات




أما أخر التقنيات المتعلقة بعوامل الأمن والسلامة، فكانت من إنتاج المعهد الألماني لأبحاث الطيران والفضاء، والذي طور تكنولوجيا جديدة تتعلق بنظام أمنى لتحذير القطارات إذا قاربت على التصادم، عن طريق تبادل المعلومات في مسافة تقل بينهما بـ 5 كيلومترات.

وقال مدير المشروع خلال استعراض نموذج للنظام الجديد على أحد خطوط السكك الحديدية التجريبية في مدينة فيجبيرج غربي ألمانيا، أنه عندما يتبين تصادم محتمل فإنه يحذر سائق القطار.

ويرى مدير المشروع أن التقنيات الحالية غير كافية لحماية القطارات من التصادم، موضحا أن حوادث القطارات التي تقع أظهرت أنه لا يزال هناك خلل في النظام
avatar
ذكائي دمر حياتي
عضو قديم
عضو قديم

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى