دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الابتسامة بدون سبب... قمة فى الادب !
الثلاثاء 10 يونيو - 5:52 من طرف ترانس مشعل

» التفكير.. خارج الخوف داخل الامل
الثلاثاء 10 يونيو - 5:51 من طرف ترانس مشعل

» الشعوب والحكومات ... مابين التمرد والعصيان والتطوير والإصلاح
الثلاثاء 10 يونيو - 5:49 من طرف ترانس مشعل

» التحول بين الواقع والخيال:طرق التحول الجنسي
الثلاثاء 10 يونيو - 5:47 من طرف ترانس مشعل

» لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ..!
الثلاثاء 10 يونيو - 5:38 من طرف ترانس مشعل

» 50 نصيحة لك قبل أن تكبر.
الثلاثاء 10 يونيو - 5:32 من طرف ترانس مشعل

» سااعدوووووني
الإثنين 24 مارس - 15:19 من طرف Tomorrow is better

» وساوس و خوف شديد
الأربعاء 19 مارس - 6:47 من طرف Tomorrow is better

» طرق التحويل من خارج جمهورية مصر العربيه
السبت 11 مايو - 0:32 من طرف Admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



مجبرات 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مجبرات 1

مُساهمة  سعاد باشماخ في الأربعاء 19 مايو - 15:00


مجبرات (1 )

وقفت على الشرفة لأنظر في حال بعض النساء.

فوجدت أن هناك مجبرات بحسب اختلاف حالاتهن

تذكرت حينها عبق عهد النبوة في وصاياه الشريفة

((لايكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم ))

(( نساؤكم عوان لكم ))

(( استوصوا بالنساء خيراً))

هذا غير التعامل الاجتماعي العام الذي كان في المدينة المنورة فالكل يعلم كيفية تعامل محمد صلى الله عليه وسلم الزوج , كيفية تعامل محمد صلى الله عليه وسلم الأب, كيفية تعامل محمد صلى الله عليه وسلم القاضي على المخطئة ,

ومن لايعلم فليمنح نفسه فرصة التعرف على هذا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم .



مجبرات ومالذي يجبرهن ؟

ربما العادات والتقاليد والمجتمع يساهم في أن يكنّ مجبرات مع التزامهن بصمتهنّ الدائم في أن يكنّ على الدوام في دائرة المتأثر لا المؤثر



لنبدأ رحلة الإجبار مع أميرة ..



أميرة نعم أميرة وليس لها من اسمها نصيب .

أميرة منذ 32 عاما تزوجت بابن عمها وابن خالتها في ذات الوقت هاجرت من أهلها حرمت من أمها وأهلها بسبب صعوبة السفر في ذلك الحين إذ هي الغربة بل الكربة مع القريب من الدرجة الأولى

هو رجل مقتدر ماديا إلا أنه ممن يكنزون الذهب والفضة إذاً هي الغربة مع التقشف في المعيشة .

مضت الأيام أميرة تنجب الأطفال رغما عنها الواحدة تلو الأخرى . أميرة تشكو الحال لأمها هاتفيا اصبري غدا يتعدل حاله أنجبي له الولد . ابن عمك وابن خالتك . أريد الرجوع لايا بنتي ماذا يقول الناس اصبري غدا يكبر البنات وتنجبي الأولاد ويصبح كريما فغلاء المعيشة سيجبره على أن يصرف عليكم . غدا يكبرن البنات ويتعلمن والنصيب سيرزقك أزواج أي أبناء رجال لك اصبري .

مرت السنين . قانون ابن العم الفتيات بعد إتمام دراسة الصف السادس يتم إعفاء البنات من المدرسة إعفاءاً نهائيا بل إعفاءاً تاما من أي خروج خارج باب المنزل , البيت رث , الأثاث رث , التعامل من قبل ابن العم ينطبق عليه مثل يكبر ويجنّ

مرت السنين جاء الولد حاله ضعيف لاحول له ولاقوة يرى الفرق الشاسع بين بيتهم وكأنهم في العصر الحجري وبين قرنائه في الحياة . أخواتها في ذات البلد يرونها خلال السنة الواحدة مرة أو مرتين . من يراجعه من اخوانه متوددا يقاطعه بقية العمر .

الفتيات اليوم مضت أعمارهنّ فلا علم ولا زواج ولا حياة كريمة فكل طالب يتقدم لخطبتهن يسأل من قبل الأب ماذا تملك ؟ بناتي بنات ناس تباً لهذا الرد . يبدو أن أميرة زوجه غير ذلك! حينما يمرض أحد أفراد هذه الأسرة المجبورة عليه بالصبر فالطبيب اسم يسمعون عنه في بيتهم ولا يعرفون الطريق إليه .

في الزمن الماضي كانت أميرة مجبورة اليوم أميرة وأطفالها بل فتياتها وأبنائها الكل أصبح مجبوراً ولاحول ولاقوة إلا بالله ... أميرة أجبرت على الزواج بل حتى لم تستأذن أو تستشار في ارتباطها وحينما كان يلح عليها هاجس الفرار لا أحد يتقبل فراراها بداية من والدتها ونهاية بمجتمعها أميرة وأمثالها تقرر بل تتصبر على المكوث في هذا الكهف إلى حين مجهول فلعل الفرج قريب ..

أميرة وأمثالها يفقدن الكثير من حقوقهن الاحترام لأنفسهن والاحترام من أطفالهن . يفقدن الشباب والعمر . يفقدن الكثير والكثير ففي مثل هذه الحياة أميرة ليس لها من اسمها أي نصيب مع الأسف الشديد .فلا أم منصفة ولا أب منصف ولا قاضي منصف ولا أخ يتكلم ولا ولا. يتراءى لنا أحيانا أن أميرة كان يفترض أن يكون اسمها جارية برغم أنه يقال أن زمن الجواري والعبيد قد انتهى.....

سؤال يطرح نفسه كيف السبيل لكل جارية كأميرة ؟

يبدو أن الموت هو السبيل بل الملاذ الآمن حيث يلقى الصابرون أجرهم بغير حساب ..





حنان هنيئاً لمن حولها أما هي فلا نصيب لها !! لاعجب ففي الحال سيتبين السبب...

ابنة كبرى بل وحيدة لخمسة إخوان من الصبيان فوالدتها رزقت حنان وترملت من والد حنان.

وبعد أن بلغت حنان الثاني عشر من عمرها تزوجت أمها برجل فاضل كان الأب لحنان

فكم من أب من النسب كأنه زوج أم وكم من زوج أم حنون عطوف كأنه هو الأب من النسب وأنجبت أم حنان 5 صبيان وكانت حنان هي الأخت الكبرى والأم الصغرى.

بعد عشرة أعوام توفي زوج أمها حيث تخرجت حنان من المرحلة الجامعية ويسر الله لها باب العمل الجيد لتفوقها فكانت حنان هي كالأب الجديد الذي يعول هذه الأسرة التي فقدت والدها فالحياة غريبة عجيبة استغرقت حنان في العمل الجاد لتوفر لهؤلاء الإخوة رجال المستقبل سندها القادم كل مايو فره الآباء والأمهات برغم سنها الصغير فمن في عمرها يتطلعن لفارس الأحلام والتسوق والسفر والذهاب والإياب. أما هي فجل اهتمامها العناية بهؤلاء براً بوالدتها ووفاءاً لأبيهم ذلك الرجل الفاضل الذي رباها وكأنها قطعة منه أكرمها وأكرم أمها الأرملة الكسيرة منحها الكثير والكثير مما لايعد ولا يحصى.

ولكن هاهي حنان تزوج آخر العنقود الدكتور فارس الذي تركه والده رضيع ورحل عن حياتهم لتكون هي الأب له والأم حتى تزفه لعروسه وتأبى الزواج لأجل أنه هو الذي بقي من إخوتها فكيف تسعد وتتركه وحيدا بين دراسة الطب البشري كيف ؟.

هاهو فارس يزف مع العروس وينسى (حنان العطاء) له ولإخوته الرجال ممن تناسوا حنان وعطاءها الذي لايقدمه في زماننا اليوم حتى الرجال إلا مارحم ربي .

حنان أين هي ومثيلاتها .

حنان الآن على مشارف الخمسين من عمرها وحيدة فريدة التحقت بجمعية القوارير لتكون إحدى نزيلات هذا المكان الذي يعج بالنساء اللاتي أعطين الغالي والنفيس وأصبحن وحيدات فريدات يتيمات بين عشية وضحاها لتجد الكثير من مثيلاتها في هذه الدنيا فعلاً ليس لحنان أي نصيب لنفسها من اسمها تبذل الحنان وتجد الجحود والنكران !! الحمد لله أن هناك مكان لهؤلاء القوارير يخفف عنهم أحزانهم وآلامهم بعد هذه الرحلة الطويلة من العطاء اللامحدود ..



وأكتفي بهذا

و إلى الملتقى مع مجبورات أخريات في عالمنا الإسلامي مع الأسف ......

بقلم سعاد باشماخ



سعاد باشماخ
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجبرات 1

مُساهمة  الفقير الى الله في السبت 5 يونيو - 9:37

نعتذر عن تاخر الرد جدا جدا جدا
ونشكركم للتعاونكم معنا ونتمنى المزيد

الفقير الى الله
عضو قديم
عضو قديم

عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجبرات 1

مُساهمة  الفقير الى الله في السبت 5 يونيو - 9:38

نعتذر عن تاخر الرد جدا جدا جدا
ونشكركم للتعاونكم معنا ونتمنى المزيد

الفقير الى الله
عضو قديم
عضو قديم

عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى