دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الابتسامة بدون سبب... قمة فى الادب !
الثلاثاء 10 يونيو - 5:52 من طرف ترانس مشعل

» التفكير.. خارج الخوف داخل الامل
الثلاثاء 10 يونيو - 5:51 من طرف ترانس مشعل

» الشعوب والحكومات ... مابين التمرد والعصيان والتطوير والإصلاح
الثلاثاء 10 يونيو - 5:49 من طرف ترانس مشعل

» التحول بين الواقع والخيال:طرق التحول الجنسي
الثلاثاء 10 يونيو - 5:47 من طرف ترانس مشعل

» لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ..!
الثلاثاء 10 يونيو - 5:38 من طرف ترانس مشعل

» 50 نصيحة لك قبل أن تكبر.
الثلاثاء 10 يونيو - 5:32 من طرف ترانس مشعل

» سااعدوووووني
الإثنين 24 مارس - 15:19 من طرف Tomorrow is better

» وساوس و خوف شديد
الأربعاء 19 مارس - 6:47 من طرف Tomorrow is better

» طرق التحويل من خارج جمهورية مصر العربيه
السبت 11 مايو - 0:32 من طرف Admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



قلم الاسبوع -هذا يومُ كسرني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قلم الاسبوع -هذا يومُ كسرني

مُساهمة  سعاد باشماخ في الإثنين 10 مايو - 3:06

بسم الله الرحمن الرحيم

جميعنا مؤكد يمر بأيام ومواقف ولحظات تكسرنا وتدخل علينا الالم والحزن والهم
فهل شاركتمونا فيما يكسركم


هذا يومُ كسرني
أصبح الصباح ومرت الساعات الأولى من الصباح وقد فقدت إحداهن وتساءلت في نفسي عن سبب الغياب وفي تمام الساعة 9 جاءني طلب الدعاء للخالة الغائبة فاطمة ستينية العمر يابنتي ادعي لها
لماذا ؟
لأنه بالأمس في الثالثة فجرا قامت إحدى عناصر لجان الإمساك بالمخالفين(أي أصحاب الإقامات المنتهية)

بمداهمة منازل التشاديين
آه ماالمشكلة
وعليه فقد ذهبوا بهم لمكتب الترحيل

بدا لي أن إقامتها منتهية
قلت عجب في المدينة يترحل من مثلها بل يدخل عليهم في هذا الوقت وبهذه الطريقة؟


بل هناك ماهو أعجب ففي مكة المكرمة يتم تقطيع وتمزيق إقامة من كانت إقامته مجددة ورسمية ولكن لماذا يتم تقطيعها من قبل هذه الجهة .؟

لماذا بكل بساطة لأن الضعيفة والضعيف لا يعملون عند كفيله المحترم الذي ذهب لمكتب العمل واستخرج العشرات من التأشيرات ويحضر الفقراء والمساكين و عندما حضروا تفاجأ بأن المحترم نائم في بيته يترزق الله على شقاء المساكين ليس لديه مصنع ولا عمل لكن فعمله يبدأ آخر السنة حيث يأخذ من هؤلاء المساكين
كم ألف
أو يهدد الكفيل بعدم تجديده لإقامة من يكفله
فيفضلوا الجلوس دون تجديد كالمطرودين في هذه الحياة ليحتفظوا بما ينالوا من ريالات لهم ولذويهم حيث إنهم عائلات ولادة
ليته يوضع في الاعتبار فبدل إحضار العمالة الجديدة والتأشيرات المزيفة والتزييف ليس في ذات الورق بل في ذات الكفلاء النائمون على الوسائد لا مصانع ولا شركات

لما لا يصحح وضع هؤلاء ليعملوا في النور وخاصة أن كثيرا منهم ولدوا في هذا الوطن ولتكن كفالتهم على جهة رسمية واحدة
قد يقول الكثيرون هؤلاء سحرة جلبوا الفساد سأقول: من أفسد منهم فليعاقب اشد العقوبة وليكن عبرة للجميع

مع العلم انه لن يفسد أحدهم أو يتجرأ على ذلك إلا وهناك يد خفية وطنية
باعتبار الأوراق الرسمية
ليت العقاب يشمل من يستحقه بكل الفئات لونا وجنسا وعرقا
فهذا هو ديدن الإسلام
أما أن يؤخذ الجميع بيد قابضة واحدة ..لا
ومن هذا المقام المتواضع أناشد القلوب الرحيمة صاحبة القرار أن ينظر في أمر هؤلاء الشرفاء فمنهم من يطلبون الرزق الحلال ويصبرون على الأعمال الشاقة من أجل أن يكون رزقهم حلالاً

وإن كان قليلاً
وهنا لا أنسى أن هناك ظاهرة التسول والسرقة لبعض الجنسيات الأخرى فعليكم بهم لأنهم متواكلون ويسيئون للمنظر الحضاري والأمن العام أما من يطلب الحلال ويعاني ظلم الكفيل ويعيش طريداً من كلا الطرفين فليصحح وضعه من قبل الجهات المسؤولة طالما أننا بحاجة للغرباء لأنهم أرخص أو أتقن للأعمال الدونية في عين مجتمعنا الذي يرى بعض الكسب الحلال بالنقص والعيب
ولا يخفى علينا أن أول البناء لبنة ضعيفة... بتصوري كارثة العيس وجدة ومجدداً الرياض لم تدخل بعض البيوت دون الأخرى حيث أخذت كل ما في الطريق نظامي وغير نظامي وهنا عبرة للمتأملين فبينما أناس تقتحم بيوتهم بيد بشرية
تأتي هنا الحكمة الربانية لتقتحم بيوت الجميع دون تفريق
..لماذا؟..
ربما للعبرة.. ربما لنشعر بهؤلاء..ربما ليعلم

الجميع أن العدالة الإلهية فوق الجميع ألا يكفينا أن

نرحم هؤلاء لأنهم تركوا أوطانهم البعيدة الفقيرة؟
ألا نستطيع أن نكون لهم كما كان الإسلام لسيدنا بلال رضي الله عنه؟
أهذا يحدث في الارض الطيبة!!

يا الله أبث حزني إليك فهذا
يومُ كسر ني

انتهى الصباح بهذا وبدأ منتصف الظهيرة
بالآتي
جاءتني إحدى الطالبات في حال ووجه متغير شاحب على غير ما اعتدت من وجهها الوضاء تبارك الله وقد تغيبت يومين قبلها وقد جائني العذر أن بها حرارة
المهم سألتها كطبيعتي مابك؟
خيراً؟
وما صدقت أن اسألها عن حالها لترد مسرعة: زوجي أستاذة سعاد.

فقلت: سلامات ماذا به؟
قالت: أهلكني بالشبكة العنكبوتية مولع بالبنات آه الكاميرا آه المايك آه
صراحة جف الدم في عروقي تجاذبنا الحديث وقلت ابحثي عن النقص والتقصير راجعي الدفتر والحساب وأبشري
يا الله أبث حزني إليك فهذا يومُ كسر ني



ثم كان علي أن أذهب بعد استقبال طالبتي الموجوعة
لأكمل مابدأته من التعلم حول أطروحة من الحياة الزوجية للدكتورات لينا السيف وفدوى الخريجي وسلوى فلاته حفظهم الله
لاأخفيكم بحالي وأنا ذاهبة كنت اشعر بألم وضيق إلا أنني لابد أن اصبر على طلب العلم وإتمام مابدأته

وإذا بي أصادف بأن إحدى طالباتي تحضر الدورة وجاءت لتسلم علي وقد جلست بجواري وعندما انتهينا قالت آه يا أستاذتي
قلت حتى أنا اليوم أقول آه مغلوبة على أمري
فاسترسلت وقلت لها خير اً
فأخبرتني الغالية أنها مطلقة ولديها طفلين
فأبدت لي سبب طلاقها كان في
طليقها الذي يشرب المسكرات وهو لايعمل..
و أن أهله يصرفون عليه برغم انه جامعي ومن أسرة متدينة جدا وغنية جدا جد ا
فقلت مستغربة لماذا يعطون ابنهم المال ليشتري الشراب؟؟

لماذا لايذهبو ا به إلى مستشفى الأمل؟؟
فقالت: يقولون لاداعي للفضائح
تقبلي وضعه هكذا.. تعاملي معه.. وكأنه مريض نفسي
فقلت لماذا يشرب؟فقالت: لأنه مختلف ومهمش منذ طفولته في عائلته
دعيه يشرب لانستطيع علاجه لان وضع العائلة لايسمح بذالك
المهم أنها صبرت على هذا الحال3 سنوات وأخيرا انفصلت
صراحة كانت تحكي لي قصتها وتخبرني أنها أتمت خلال الأسابيع الماضية عدتها
وأنا دموعي لم استطع أن احبسها
فقالت لي لاتبكي يا أستاذة بسيطة
.. عجبت لصبر وحنكة واحتساب هذه الشابة ذات ال 22 ربيعا فقط ومحاولاتها خلال ال 3 سنوات ان تحافظ على بيتها وزوجها
وودعنا بعضنا

يا الله أبث حزني إليك فهذا يومُ كسر ني



وعندما انتهت الدورة وإذا بي اخرج من بوابة المركز وأسير

إلا أنني تراجعت وعدت للبوابة فقد رأيت منظر غريب
طفلة بين الخامسة أو السادسة تفترش طاولة صغيرة المهم وعليها بخور وامور نسائية للبيع اجهلها فوقفت اسألها تبيعين هذا؟
قالت نعم ببراءتها قلت لمن؟
قالت أساعد أمي
ياويلي تساعد أمها

آه وماذا عساني أن أقول في هذا اليوم إلا اه
مسحت على رأسها
وقلت عفيا عليها البطلةالتى تساعد أمها الله يحبك ,,, المهم .........
اقسم بالله كنت أسير وأنا ألملم آهاتي وبكائي على هذا اليوم الذي كسرني من أوله لآخره فوجدت نفسي
تكرر
أنتي ُكسرت اليوم بقوة

يا الله إني أبث حزني إليك فهذا يوم كسر ني

ابتدأ وانتهى اليوم بحزن عميق
بحرف الحزينة و الضعيفة إليك ربي
دائما وأبدا

بقلم / سعاد باشماخ

سعاد باشماخ
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قلم الاسبوع -هذا يومُ كسرني

مُساهمة  الفقير الى الله في السبت 5 يونيو - 9:36

نعتذر عن تاخر الرد جدا جدا جدا
ونشكركم للتعاونكم معنا ونتمنى ان نكون مستقبلين جيدين لابداعاتك الفكرية فى المستقبل

الفقير الى الله
عضو قديم
عضو قديم

عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قلم الاسبوع -هذا يومُ كسرني

مُساهمة  سعاد باشماخ في الإثنين 14 يونيو - 17:46

شاكرة المرور الكريم والدائم المحفز لحروفنا المتواضعة دكتور أ حمد بالتوفيق

سعاد باشماخ
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى